صراع الفوز بالكرة الذهبية هذا الموسم

صراع الفوز بالكرة الذهبية هذا الموسم أخذ منحنى غير متوقع نهائياً، وجود الثنائي الذي حكم العالم في العقد الماضي كان أمراً مفروغاً منه، بينما كانت تدور علامات الإستفهام حول ثالثهم هذا العالم !
بدأت الترشيحات أول الموسم ليدخل كضلع ثالثٍ في المنافسة تصب في صالح نيمار، ثم أسينسيو، ودخل مبابي على الخط، حتى جاء صلاح، الذي فرض نفسه وبعنف أحد أقوى المرشحين للفوز بالكرة الذهبية وإنهاء سيطرة الثنائي عليها، دخول صلاح المنافسة الشرسة وبهذه الطريقة كانت مفاجأة لم يتوقعها أشد المتافلئين لما كان سيقدمه مع الليفر في موسمه الاول! فمن سيفوز بالكرة الذهبية عن هذا الموسم هو سؤال محير لم تحسم إجابته بعد !!

فبلغة الأرقام لا صوت يعلو على صوت ميسي للآن، بطل الليغا وهدافها وبطل الكأس الإسبانية، سجل للآن هذا الموسم 45 هدفاً و 31 أسست قابلة للزيادة، وفِي طريقه للتتويج بالحذاء الذهبي!
كريستيانو خسر الليغا والكأس المحلية، ولكنه قاد فريقه للنهائي الثالث على التوالي في دوري الأبطال، في جعبته للآن 46 هدفاً و10 أسست(قابلة للزيادة)، ينافسه في نهائي الأبطال محمد صلاح، هداف الدوري الإنجليزي (للآن) ب31 هدفاً، سجل هذا الموسم 47 هدفاً، مع 15 أسست، رقم مذهل للنجم المصري لاشك ! يرجح الكثيرون أن الفائز بين رونالدو صلاح في نهائي الأبطال هو من سيتوج بالجائزة، ولكن الواقع والحقيقة مغايرة؛ حيث أن الصراع هذا الموسم تحديداً مختلف، ولن يحسم بعد دوري الأبطال كما هي العادة  في كل موسم، وكما  يروج له الكثيرون في الإعلام، فالمنافسة مشتعلة بين الثلاثي للآن، وأداؤهم وإنجازهم في كأس العالم قد يلعب دوراً حاسماً في تحديد الفائز بينهم، فتألق ميسي في كأس العالم أكثر من الفائز بالأبطال سيرجح كفة ميسي من جديد ليكون الخيار المفضل للفوز بها، -هذا على سبيل المثال لا الحصر- !

Popular posts from this blog

المنتخب المغربي يتقدم في تصنيف الفيفا

تصريحات مهمة لرئيس برشلونة بارتوميو سنبدأ بأولها

كونتي يطلب من ادارة تشيلسي ضم مع نجم برشلونة !

ميسي يحلم ويخشى في نفس الوقت.

زيدان يقرر الإطاحة بـ3 من نجوم ريال مدريد بعد الهزيمة من توتنهام.. وبيريز يضيف الرابع

ميسي لم يكن يعلم برحيل نيمار حتى اللحظات الاخيرة