في مواجهة برشلونة راقب ميسي طوال اللقاء ، ظل لصيقاً له ، لكنه خسر من رفاق ليو 3-0 .

.
في مواجهة أتليتيكو مدريد راقب جريزمان وكاراسكو ، نجح في ذلك وتعادل جيرونا مع الروخي بلانكوس 2-2 .
في مواجهة ريال مدريد راقب مودريتش - إيسكو - كروس - وكريستيانو ، نجح في أغلب المواجهات وكان كابوساً للبرتغالي ، وفي النهاية المكافأة أتت على قدر المجهود :
فوزٌ تاريخيٌ لجيرونا 2-1 في أول مباراة تجمعه بالميرينغي ، وفي أول مواسمه في الليغا .
تذكروا هذا الإسم : بابلو مافيو ، هذا الإسباني الصغير يعشق عمله ، ويؤدي مهامه بكل شغف .
إبن الـ20 عام معارٌ من مانشستر سيتي إلى جيرونا هذا الموسم ، وبالتأكيد أن جوارديولا يريد تثبيته حالما يعود من الإعارة ، لكن ليس بمركزه الذي كان في السيتي كظهيرٍ أيمن ، وإنما في المركز الذي إنفجر به ، كلاعب إرتكاز .

Popular posts from this blog

المنتخب المغربي يتقدم في تصنيف الفيفا

تصريحات مهمة لرئيس برشلونة بارتوميو سنبدأ بأولها

كونتي يطلب من ادارة تشيلسي ضم مع نجم برشلونة !

ميسي يحلم ويخشى في نفس الوقت.

صراع الفوز بالكرة الذهبية هذا الموسم

زيدان يقرر الإطاحة بـ3 من نجوم ريال مدريد بعد الهزيمة من توتنهام.. وبيريز يضيف الرابع

ميسي لم يكن يعلم برحيل نيمار حتى اللحظات الاخيرة